طار من كوستاريكا وحطّ في سجن لبنان

 

لم ينجح البرازيلي “خوسيه” أن يُخرج المخدرات التي كان ينقلها الى بيروت في حقيبة سفره من كوستاريكا عبر المانيا، إذ ضبط متلبساً في مطار رفيق الحريري وهو يُحاول تهريب ألف وثلاثماية غراما من الكوكايين لتسليمها الى أحد الأشخاص في محلّة الروشة.

 

وكانت جمارك المطار اشتبهت بـ خوسيه برنالتي (30 سنة) لنقله ألف وثلاثماية غرام قائم من الكوكايين، فاعترف فوراً أمام دائرة الجمارك اللبنانية- دائرة المسافرين في السوق الحرّة، بنقله المضبوط وأنّه لا يعرف من كان سيستلم منه الكوكايين في الفندق، وأنّه استلم المخدّرات من شخص يُدعى “جوي” وكان على علم بما ينقله.

 

وأشار الموقوف الى أنّها المرّة الأولى التي يزور فيها لبنان وكان  قادما من كوستاريكا عبر ألمانيا ، مضيفاً الى أنّه كان سيتقاضى ثمانية آلاف دولار أميركي بدل نقله للمخدرات. أحيل المتهم الى مكتب مكافحة المخدرات المركزي وبعد اجراء الفحص المخبري له حيث التحاليل المخبرية سلبية لناحية تعاطيه المخدّرات.

 

المتهم أوضح أن “جوي” عرض عليه نقل المخدرات وحجز له في فندق في الورشة عبر الانترنت، على أن يحضر شخص الى الفندق ويستلم المخدرات ويدفع له مبلغ الثمانية آلاف دولار.

 

محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي ايلي الحلو أنزلت عقوبة السجن مدة خمس سنوات مع الأشغال الشاقة بخوسيه برنالتي وغرّمته خمسة ملايين ليرة على أن تحسب له مدة توقيفه وقضت بإخراجه من البلاد بصورة نهائية بعد تنفيذ العقوبة.