واشنطن تعلن عن ممتلكات الولايات المتحدة على سطح القمر

أصدر ​البيت الأبيض​ بيانا رسميا يؤكد على الأهمية العلمية والتاريخية للمواقع التي هبط فيها رواد ​الفضاء​ المشاركون في بعثات “أبولو”، والمنشآت والتجهيزات المتوفرة هناك.

 

وأكد البيان على أن ملكية تلك المواقع تعود للولايات المتحدة، لذلك، يتوجب على الدول الأخرى التنسيق مع أمريكا في حال الإقدام على مشاريع قد تؤثر على تلك المنشآت والتجهيزات.

 

وأشار بيان البيت الأبيض إلى أن بنود اتفاقية الفضاء الكوني عام 1967، تجبر الدول الأخرى على إبقاء منشآت وتجهيزات “أبولو” والحفاظ عليها. وجاء في البيان أن المواقع الثلاثة الخاصة بهبوط مسابير بعثات “أبولو” لا تزال نشطة من الناحية العلمية، لأنها تسمح بمتابعة أي تغيرات تطرأ على ​البيئة​ التي خلقها الإنسان على مدى أعوام.

 

ومن بين تلك المؤثرات تقلب درجة الحرارة والغبار ​القمر​ي والنيازك وإشعاع ​الشمس​ وغيرها من العوامل التي تؤثر على المواد الاصطناعية الواقعة على سطح القمر.

 

يذكر أن ​الولايات المتحدة​ تبقى الدولة الوحيدة التي هبط ممثلوها على سطح القمر، في الفترة ما بين عام 1969 وعام 1972.