إلغاء حفل في هولندا بسبب تحذير من “تهديد إرهابي” محتمل

أُلغي حفل موسيقي كان من المقرر إقامته في إحدى الميادين في مدينة روتردام الهولندية بعد العثور على عبوات بنزين في شاحنة بالقرب من موقع الحفل، وذلك بعد ساعات قليلة من إنذار أطلقته الشرطة الإسبانية أدى إلى إلغاء حفل لموسيقى الروك.

وألقت الشرطة القبض على قائد السيارة المسجلة بأوراق إسبانية، وفقا لعمدة المدينة أحمد أبو طالب.

وكان من المقرر أن يحيي الحفل فريق “الله – لاس” الغنائي الأمريكي، التي تتعرض لتهديدات باستمرار بسبب اسمها، في مجمع موسيلو الترفيهي، لكنه ألغي.

 

لكن أبو طالب أكد أنه لم تثبت حتى الآن أية صلة بين تحذير الحادث الإرهابي المحتمل والشاحنة التي عثرت عليها الشرطة.

وقالت الشرطة في روتردام إن قائد الشاحنة، وهو إسباني الجنسية، اعتقل وبدأت التحقيق معه في أمر عبوات البنزين.

 

وفحصت فرقة مفرقعات الشاحنة في وجود عدد من قوات الأمن يرتدون الدروع الواقية من الرصاص في المنطقة التي جُهزت لاستقبال الحفل الغنائي، والتي أخلتها السلطات.

وقال عمدة المدينة إن “الطوق الأمني الذي ضرب من أجل تأمين القاعة التي كان من المقرر أن تشهد الحفل أدى إلى اكتشاف الشاحنة المحملة بزجاجات البنزين.”

 

وأضاف: “لا يمكننا الجزم في الوقت الراهن بما إذا كان لزجاجات البنزين في الشاحنة علاقة بالتحذير الذي انطلق من هجوم إرهابي محتمل، أم لا.”

ويأتي التحذير الذي أطلقته الشرطة الإسبانية من عمل إرهابي محتمل بعد أيام من هجومين أسفرا عن مقتل 15 شخصا في مدينتي برشلونة وكامبريلس الإسبانيتين الأسبوع الماضي.

 

وجاءت الهجمات، التي نفذت بدهس المارة، بعد انفجار في منزل كان منفذو الهجمات يصنعون فيه العبوات الناسفة باستخدام كمية كبيرة من عبوات البنزين.

وقالت الفريق الغنائي الأمريكي لصحيفة الغارديان البريطانية إنه يتلقى رسائل من مسلمين يعربون عن استيائهم من اسم الفريق الغنائي الذي يستخدم كلمة “الله”.

 

وأضافت أنها أرادت استخدام اسم ديني جذاب من وحي اسم الفريق الغنائي الأيرلندي “جيزوس آند ماري تشاين” التي ذاع صيتها في الثمانينيات من القرن العشرين.

المصدر: بي بي سي عربي