بيروت تحتضن معرضًا فنيًا في الهواء الطلق

تمكن عدد من الفنانين التشكيليين من لبنان ودول أخرى، من تحويل أهم واحة خضراء في العاصمة اللبنانية بيروت، الى معرض فني مفتوح ومجاني أمام العامة، يحمل رسالة “صمود وإصرار”

أقيم المعرض في حديقة “رينيه معوض” المعروفة بحديقة “الصنائع” في بيروت، من تنظيم جمعية “آرت إن موشين Art in motion”، اليوم الخميس، على أن تبقى أبوابه مفتوحة للزوار لغاية 25 أكتوبر الجاري.

ويهدف المعرض إلى نقل الفن المعاصر، من القاعات والصالات المغلقة، إلى الأماكن العامة، من أجل جعل الفن في متناول الجميع، بحسب المنظمين.

المتجول في أرجاء الحديقة، يمكنه أن يطلع على الأعمال الفنية المنتشرة فيها، والمصممة من الأدوات المستخدمة في الحياة اليومية، كالورق والبلاستيك والزجاج.

ومن أبرز التصميمات الموجودة “بيت الثلج” بني من معاطف الغرق، في إشارة لأزمة اللاجئين والمهاجرين، الذين يلقون حتفهم في البحر الأبيض المتوسط، وكذلك ملعقة عملاقة وضعت في أحد الممرات للدلالة على أزمة الفقر والجوع، التي يعاني منها الملايين حول العالم.

وفي زاوية أخرى من الحديقة، أقيمت قبة كبيرة من الورق، ترمز لافتقار الكثيرين للمأوى الذي يعتبر من أبسط الحقوق الإنسانية.

وحديقة “رينيه معوض” أنشأت عام 1907 في عهد الدولة العثمانية، تبلغ مساحتها 22 ألف متر مربع، أطلق عليها اسم “الصنائع” تشجيعًا للعمل والإبداع والأعمال الحرفية، ثم عادت وحملت اسم الرئيس اللبناني الأسبق “رينيه معوّض” بعد اغتياله عام 1989، وأعيد تأهيلها عام 2014، وهي لاتزال تضم السبيل الحميدي، الذي أنشأ في بيروت عام 1900 بمناسبة مرور 25 عامًا على تولي السلطان عبد الحميد الثاني حكم الخلافة العثمانية آنذاك.

 

المصدر: وكالات