الصين ترفع الحظر عن اللحوم الروسية

ذكرت لجنة الرقابة البيطرية والصحة النباتية الروسية، الثلاثاء 5 يوليو/تموز، أن الصين ستلغي القيود على توريد لحوم البقر والدواجن من روسيا إلى السوق الصينية.

وأعلنت اللجنة خلال الاجتماع الخامس لفريق الرقابة المشترك الروسي-الصيني، حول التعاون في مجال الحجر الصحي للحيوانات، والنباتات، وسلامة الغذاء، أعلنت أن بكين سترفع الحظر المفروض على شحنات لحوم البقر ولحوم الدواجن القادمة من روسيا.

وأفاد تقرير صادر عن اللجنة أنه من المقرر أن يزور متخصصون وخبراء صينيون، موسكو في أغسطس/آب، أو سبتمبر/أيلول من هذا العام، لدراسة التدابير اللازم اتخاذها من أجل الحد من انتشار أنفلونزا الخنازير الإفريقية على الأراضي الروسية، والتهاب الجلد العقدي الذي يصيب الماشية.

تجدر الإشارة إلى أن بكين فرضت منذ عام 2000 قيودا على استيراد الحيوانات والمنتجات الحيوانية من روسيا بسبب الأمراض التي تعاني منها بعض المواشي في روسيا الاتحادية، كمرض الحمى القلاعية، كما حظرت استيراد اللحوم عام 2005 المصابة بانفلونزا الطيور، ومنذ عام 2008 امتد الحظر ليشمل الماشية المصابة بحمى الخنازير الأفريقية، وفي عام 2015 حظرت بكين استيراد لحوم المواشي الروسية المصابة بالتهاب الجلد العقدي.

وفي أواخر شهر مايو/أيار الماضي، أعلنت المنظمة العالمية للصحة الحيوانية “OIE”، أن المواشي الروسية خالية من مرض الحمى القلاعية.

المصدر: نوفوستي