غراندي: الأكثرية المطلقة من اللاجئين السوريين في لبنان يريدون العودة إلى بلدهم

 

 

بدورها أكدت المفوضية العليا للاجئين أن الحل بالنسبة للاجئين السوريين في لبنان هو العودة إلى بلدهم أو إعادة توطين بعضهم في دول أخرى.

المدير العام للمفوضية فيليبو غراندي قال في مؤتمر صحفي في جنيف إن لبنان لا يمكن أن يتحمّل هذا العدد الكبير من اللاجئين، لكنّه طلب من اللبنانيين التحلّي بالصبر ريثما تسنح ظروف العودة، رافضاً الحديث عن التوطين.

ومما جاء في كلام غرادي “نحن واعون جداً للحمل الثقيل وغير العادل الذي يتحمّله لبنان من خلال استقباله مئات آلاف اللاجئين السوريين، فضلاً عن أعداد كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين الموجودين منذ زمن هناك. هذا الأمر يضغط بشدة ليس فقط على البنية التحتية، إنما الأهم على استقرار بلد نعرف جميعاً انه يقوم على توازن هش بين مكوّناته. نقول للبنانيين للأسف لا يستطيع هؤلاء اللاجئين العودة إلى بلدهم حالياً، وبعكس التصريحات الأخيرة فإننا نؤكد اننا لا نضع أية عقبة أمام من أراد العودة تلقائياً، بل على العكس نحن نساعدهم ونتواصل دائماً مع السلطات السورية من أجل تسهيل عودتهم”.

وتابع “نقوم بين الحين والآخر بتحقيقات مع اللاجئين السوريين، وتظهر النتائج أن الأكثرية المطلقة من هؤلاء يريدون العودة إلى بلدهم، ولا يريدون البقاء أو الاستيطان. ومن جهتنا قلنا مرات عدة إن الحلّ بالنسبة للّاجئين السوريين هو بالعودة إلى بلدهم أو التوطين في بلد آخر غير لبنان”.