كيم جونغ أون يصطحب مرحاضه الخاص لسنغافورة

  • كيم جونغ أون يصطحب مرحاضه الخاص لسنغافورة
    كيم جونغ أون يصطحب مرحاضه الخاص لسنغافورة
اصطحب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون المرحاض الخاص به إلى سنغافورة، استعدادا لملاقاة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
ووفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اصطحب الوفد الكوري سيارة ليموزين مضادة للرصاص وطائرتين متطابقتين لطائرته يستخدمان كتمويه، بجانب مرحاض خاص.
وأوضحت الصحيفة أن كيم جونغ أون اصطحب مرحاضه الخاص رغبة منه في حماية فضلاته التي يسعى لإعادتها معه إلى بلاده.
وأشار التقرير إلى أن ميخائيل غورباتشوف، آخر رئيس للاتحاد السوفييتي، خلال زيارته لأمريكا عام 1987، قرر الإقامة في مقر السفارة السوفييتية بدلا من بيت الضيافة الرئاسي الأمريكي، ليفشل خطة المخابرات الأمريكية في جمع فضلاته وتحليلها لاكتشاف معلومات عن حالته الصحية.
وأوضح التقرير أن مهمة مماثلة تم تنفيذها، حينما زار الملك فاروق ملك مصر، مدينة مونت كارلو الفرنسية، ووفقا لتقارير أمريكية، قام جهاز الخدمة السرية الأمريكي بإحضار مرحاض محمولا لاستخدام الرئيس الأمريكي آنذاك، جورج بوش، خلال زيارته للنمسا عام 2006.
ويمكن للفضلات أن تظهر معلومات مهمة عن صحة صاحبها، وتحديد الحالة الصحية للقولون والجهاز الهضمي واختبار بعض الأمراض، ومعرفة الأدوية التي يتناولها.