نادين نجيم تفجر مفاجأة عن “الرايتينغ”..

.

 

كشفت النجمة نادين نجيم، بطلة مسلسل “طريق”، أنّ التصوير لم ينته بعد، فقالت: “العمل لازال يحتاج إلى 9 أيام ليتم الانتهاء من تصوير كل الحلقات”، مشيرة إلى أنه “لم يتسن لها بعد متابعة حلقات مسلسل “طريق” سوى في وقت متأخر من الليل عبر الانترنت”.

وأكدت نادين، في حديث إذاعي، أنّ “مسلسل “طريق” أصبح ترنداً على مواقع التواصل الإجتماع منذ أول يوم”، معتبرةً أنّ “نبض الشارع هو أكبر “ريتينغ” بالنسبة لي”.

وأوضحت نادين: “منذ خمس سنوات وأنا أقدم أعمالاً ناجحة في رمضان، و”الرايتينغ” كان ينصفنا في بعض الأحيان وأحياناً لا”. وأضافت: “أنا من الأشخاص الذين لا يقفون عند مسألة الأرقام ويعلقون عليها من بعد خبرتي في هذا المجال، فأينما أذهب الجميع يسألني عن “طريق” ويصلني الكثير من الرسائل والاتصالات عبر هاتفي، كما ألأمس نجاحه من خلال عدد المتابعين لديّ عبر “انستغرام” حيث وصل العدد إلى أكثر من 5 ملايين”. وتابعت: “لو كان هناك أي خطأ سأشعر به أكثر من غيري، والحمدالله الأصداء ايجابية وآمل أن نستمر على هذا الشكل”.

وأضافت: “منذ قدمت مسلسل “لو” ولا مرة كان “الرايتينغ” ينصفنا في البداية، وعندما يصبح المسلسل في حلقاته النهائية تجد الجميع يصفق لنا ويقول لنا: “برافو”.

وشددت نادين على أنّ “الأرقام يتمّ التلاعب بها بشكل كبير خدمة لأغراض دعائية وتجارية، وأنا لا اؤمن بها وغيري فهو حرّ”.

وشبّهت نادين “طريق”بالكتاب الذي تقلبه صفحة صفحة، لافتةً إلى أنّ “الأحداث فيه تصاعدية ومنطقية ونحن باستطاعتنا ان نقدم كل الأحداث خلال أول 10 حلقات، وبعدها ما الذي سنقدمه خلال الـ 20 حلقة الباقين؟!”.

وتابعت: “نحن ما نقصده هو أن يأخذ كل حدث دوره في المسلسل وهو مأخوذ من قصة قصيرة للروائي نجيب محفوظ ومعالج بطريقة واقعية، وأشبه هذا المسلسل بالطائرة التي تقلع على مهل لتصل بعدها إلى الحدث المهم بشكل مبرمج، على عكس الأعمال التي تبدأ تصاعدية”. وأضافت: “وعد مني أن الحلقات المقبلة ستكون مختلفة”.

وعن الأعمال التي تتابعها في رمضان، قالت نادين: “أنا لا أتابع شيئاً ومسلسلي لم أتمكن من مشاهدته لغاية الآن، ولكنني رأيت بعض الأعمال، وسعيدة بأن يكون “طريق” موجوداً بين أعمال قوية”.

وعن مباركة النجمات لها عن عملها ضحكت وقالت: “باركت للجميع وكتبت على “تويتر” دون أن أسمي على أمل أن تكون المنافسة شريفة هذا العام وذكرت نادين فقط اسم الممثلة ماغي بو غصن التي باركا لبعضهما البعض عن أعمالهما”.

(سيدتي)